اخترنا لكمالأكثر قراءة

وزير مالية بريطانيا الجديد: ليز تراس ارتكبت أخطاء عاجل

قال وزير الخزانة البريطاني الجديد ، جيريمي هانت ، إن بعض الضرائب ستُرفع ويجب اتخاذ قرارات إنفاق صارمة ، موضحًا أن رئيسة الوزراء ليز تروس تحاول الاحتفاظ بعمر أكثر م ـن شهر ، وقد حدث خطأ أثناء توليه الم ـنصب.

لتهدئة الأسواق المالية ، أقال تيراس وزير المالية كواسي كوارتانغ وألغى بنودًا في خطتهم الاقتصادية المثيرة للجدل.

مع استطلاعات الرأي التي أظهرت تراجع الدعم لكل م ـن حزب المحافظين الحاكم ورئيس الوزراء شخصيًا ، تعتمد تريس عــل ى هنتر للمساعدة في إنقاذ رئاستها للوزراء في أقل م ـن 40 يومًا.

في مقال لصحيفة ذا صن ليلة السبت ، اعترف تروس بأن الخطط كانت “أبعد وأسرع مما توقعه السوق”.

وأضافت: “لقد استمعت ، فهمت”.

وقال تروس: “لا يمكننا تمهيد الطريق لاقتصاد م ـنخفض الضرائب وعالي النمو دون الحفاظ عــل ى ثقة السوق في التزام ـنا بالصحة المالية الصحية”.

وقالت إن هانتر ستضع في نهاية الشهر الجاري خطة لخفض الدين العام “عــل ى المدى المتوسط”.

خلال جولة في استوديوهات التلفزيون والإذاعة ، قام هانتر بتقييم الوضع الذي تواجهه البلاد بصراحة ، قائلاً إن تروس وكوارتن قد ارتكبوا أخطاء ويمكن تغيير خططهم أكثر.

وقال “سنواجه بعض القرارات الصعبة للغاية. ما يريده الناس وما تريده السوق وما تحتاجه البلاد الآن هو الاستقرار”.

وقالت صحيفة صنداي تايمز إن هانتر سيلغي المزيد م ـن خطة تيراس الأصلية عن طريق تأخير خطط خفض معدل ضريبة الدخل الأساسي كجزء م ـن محاولة يائسة لموازنتها.

ونقلت الصحيفة عن هيئة الرقابة المالية المستقلة البريطانية قولها في مسودة توقع أنه قد يكون هناك عجز بقيمة 72 مليار جنيه إسترليني (80 مليار دولار) في المالية العامة بين عامي 2027 و 2028 ، وهو أسوأ مما توقعه الاقتصاديون.

فاز تروس بسباق الزعامة ليحل محل بوريس جونسون بموجب خطة أعلنتها شركة كوارتنج الشهر الماضي تضم ـنت تخفيضات ضريبية كبيرة لتحفيز النمو. لكن عدم وجود أي تفاصيل حول كيفية تمويل التخفيضات تسبب في انهيار السوق.

لتهدئة الأسواق المالية ، أقال تيراس وزير المالية كواسي كوارتانغ وألغى بنودًا في خطتهم الاقتصادية المثيرة للجدل.

مع استطلاعات الرأي التي أظهرت تراجع الدعم لكل م ـن حزب المحافظين الحاكم ورئيس الوزراء شخصيًا ، تعتمد تريس عــل ى هنتر للمساعدة في إنقاذ رئاستها للوزراء في أقل م ـن 40 يومًا.

في مقال لصحيفة ذا صن مساء السبت ، اعترف تروس أن الخطة كانت “أبعد وأسرع مما توقعته السوق”.

وأضافت: “لقد استمعت ، فهمت”.

وقال تروس: “لا يمكننا تمهيد الطريق لاقتصاد م ـنخفض الضرائب وعالي النمو دون الحفاظ عــل ى ثقة السوق في التزام ـنا بالصحة المالية الصحية”.

وقالت إن هانتر ستضع في نهاية الشهر الجاري خطة لخفض الدين العام “عــل ى المدى المتوسط”.

خلال جولة في استوديوهات التلفزيون والإذاعة ، قام هانتر بتقييم الوضع الذي تواجهه البلاد بصراحة ، قائلاً إن تروس وكوارتن قد ارتكبوا أخطاء ويمكن تغيير خططهم أكثر.

وقال “سنواجه بعض القرارات الصعبة للغاية. ما يريده الناس وما تريده السوق وما تحتاجه البلاد الآن هو الاستقرار”.

وقالت صحيفة صنداي تايمز إن هانتر سيلغي المزيد م ـن خطة تيراس الأصلية عن طريق تأخير خطط خفض معدل ضريبة الدخل الأساسي كجزء م ـن محاولة يائسة لموازنتها.

ونقلت الصحيفة عن هيئة الرقابة المالية المستقلة في بريطانيا قولها في مسودة توقع أن المالية العامة قد تعاني م ـن عجز قدره 72 مليار جنيه استرليني (80 مليار دولار) بين عامي 2027 و 2028 ، وهو أسوأ مما توقعه الاقتصاديون.

فاز تروس بسباق الزعامة ليحل محل بوريس جونسون بموجب خطة أعلنتها شركة كوارتنج الشهر الماضي تضم ـنت تخفيضات ضريبية كبيرة لتحفيز النمو. لكن عدم وجود أي تفاصيل حول كيفية تمويل التخفيضات تسبب في انهيار السوق.

.
مرحبا بك في موقع أخبارك لكم أنت تشاهد وزير مالية بريطانيا الجديد: ليز تراس ارتكبت أخطاء

عاجل

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى