اخترنا لكمالأكثر قراءة

حليف روسيا: حل أزمة أوكرانيا ممكن خلال أسبوع عاجل

قال رئيس بيلاروسيا ألكسندر لوكاشينكو في وقت متأخر م ـن يوم السبت إن الصراع في أوكرانيا يمكن حله في غضون أسبوع ، لكن الأمر متروك للولايات المتحدة وبريطانيا.

وقال لوكاشينكو في مقابلة مع شبكة إن بي سي نيوز الأمريكية ، التي نشرت الوكالة الرسمية مقتطفًا م ـنها: “كل هذا يتوقف عــل ى الولايات المتحدة والمملكة المتحدة”.

وأضاف الرئيس المتحالف مع روسيا: “إذا أدركت أنه م ـن الضروري الجلوس عــل ى طاولة المفاوضات غدًا وإيجاد حل ، صدقني ، سنجد حلاً في غضون أسبوع”.

جاء تصريح لوكاشينكو وسط إشارات متضاربة حول مسار الحرب التي اندلعت م ـنذ 24 فبراير.

استخدم الرئيس الروسي فلاديمير بوتين لغة دبلوماسية جديدة تجاه الأوكرانيين في الأيام الأخيرة ، قائلاً في مؤتمر صحفي قبل يومين في العاصمة الكازاخستانية أستانا: “مهمتنا ليست تدمير أوكرانيا”.

وأضاف في مقابلة تلفزيونية أن روسيا لديها “احترام كبير” للشعب الأوكراني رغم ما أسماه “الوضع الراهن”.

بالنظر إلى هذه المؤشرات ، يبدو أن هناك تحولًا ، وإن كان محدودًا ، في مسار الحرب التي اندلعت قبل ثمانية أشهر.

م ـن ناحية أخرى ، تُظهر حتى بيلاروسيا المجاورة الأوكرانية المتحالفة مع روسيا بوادر تصعيد.

في أوائل أكتوبر ، بعد تدمير جسر كيرتش جزئيًا الذي يربط بين البر الرئيسي لروسيا وشبه جزيرة القرم (الذي ضمته موسكو في عام 2014) ، شنت روسيا ضربات صاروخية ضد أوكرانيا في غضون أيام ، بدا أنها عادت بالزم ـن إلى الوراء ، لا سيما بداية الحرب.

بالإضافة إلى ذلك ، ضمت روسيا أربع م ـناطق أوكرانية بعد الاستفتاء ، وهددت موسكو باستخدام الأسلحة النووية للدفاع عن مصالحها.

وأعلنت روسيا البيضاء ، السبت ، وصول أول جنود روس م ـن قوة عسكرية مشتركة جديدة في موسكو ومينسك.

وتأتي هذه الخطوة بعد أسبوع م ـن الإعلان عن تشكيل قوة للدفاع عن حدود البلاد م ـن تهديدات أوكرانيا.

لكن الرئيس الأوكراني فولوديمير زيلينسكي اتهم موسكو في وقت سابق بمحاولة “جر بيلاروسيا إلى الحرب”.

ودعا مجموعة السبع إلى إرسال بعثة مراقبة دولية إلى الحدود بين أوكرانيا وبيلاروسيا.

وقال لوكاشينكو في مقابلة مع شبكة إن بي سي نيوز الأمريكية ، التي نشرت الوكالة الرسمية مقتطفًا م ـنها: “كل هذا يتوقف عــل ى الولايات المتحدة والمملكة المتحدة”.

وأضاف الرئيس المتحالف مع روسيا: “إذا أدركت أنه م ـن الضروري الجلوس عــل ى طاولة المفاوضات غدًا وإيجاد حل ، صدقني ، سنجد حلاً في غضون أسبوع”.

جاء تصريح لوكاشينكو وسط إشارات متضاربة حول مسار الحرب التي اندلعت م ـنذ 24 فبراير.

استخدم الرئيس الروسي فلاديمير بوتين لغة دبلوماسية جديدة تجاه الأوكرانيين في الأيام الأخيرة ، قائلاً في مؤتمر صحفي قبل يومين في العاصمة الكازاخستانية أستانا: “مهمتنا ليست تدمير أوكرانيا”.

وأضاف في مقابلة تلفزيونية أن روسيا لديها “احترام كبير” للشعب الأوكراني رغم ما أسماه “الوضع الراهن”.

بالنظر إلى هذه المؤشرات ، يبدو أن هناك تحولًا ، وإن كان محدودًا ، في مسار الحرب التي اندلعت قبل ثمانية أشهر.

م ـن ناحية أخرى ، تُظهر حتى بيلاروسيا المجاورة الأوكرانية المتحالفة مع روسيا بوادر تصعيد.

في أوائل أكتوبر ، بعد جسر كيرتش المدمر جزئيًا الذي يربط بين البر الرئيسي الروسي وشبه جزيرة القرم ، والذي ضمته موسكو في عام 2014 ، شنت روسيا هجومًا صاروخيًا عــل ى أوكرانيا في غضون أيام بدا أنها عادت بالزم ـن إلى الوراء ، وخاصة الحرب. ابدأ.

بالإضافة إلى ذلك ، ضمت روسيا أربع م ـناطق أوكرانية بعد الاستفتاء ، وهددت موسكو باستخدام الأسلحة النووية للدفاع عن مصالحها.

وأعلنت روسيا البيضاء ، السبت ، وصول أول جنود روس م ـن قوة عسكرية مشتركة جديدة في موسكو ومينسك.

وتأتي هذه الخطوة بعد أسبوع م ـن الإعلان عن تشكيل قوة للدفاع عن حدود البلاد م ـن تهديدات أوكرانيا.

لكن الرئيس الأوكراني فولوديمير زيلينسكي اتهم موسكو في وقت سابق بمحاولة “جر بيلاروسيا إلى الحرب”.

ودعا مجموعة السبع إلى إرسال بعثة مراقبة دولية إلى الحدود بين أوكرانيا وبيلاروسيا.

.
مرحبا بك في موقع أخبارك لكم أنت تشاهد حليف روسيا: حل أزمة أوكرانيا ممكن خلال أسبوع

عاجل

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى